كيه بي دبليو فينتشرز تستثمر في مجموعة فوراها الفرنسية الناشئة لحلول المنتجات النباتية

تلبي الشركة الناشئة احتياجات السوق الفرنسية من خيارات المنتجات النباتية والبروتينات البديلة وبأسعارٍ منافسة

أعلنت شركة كيه بي دبليو فينتشرز، والتي أسسها صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال، عن استثمارها الجديد في مجموعة (Furahaa) الفرنسية الناشئة لحلول المنتجات النباتية.

وقد تأسست مجموعة (Furahaa) في العاصمة الفرنسية باريس في عام 2015 بواسطة رائد الأعمال آرثر ديفيلرس ولديها ثلاثة شركات تابعة، ألا وهي: (PlantB2B) و(ViVeg) والمطعم النباتي الذي يحمل نفس اسم المجموعة (Furahaa). وبالنسبة لشركة (PlantB2B)، فهي سلسلة توريد تقوم بتزويد مطاعم المجموعة بالمنتجات النباتية المبتكرة، أما شركة (ViVeg) فهي إحدى أذرعة المجموعة المتخصصة بالمستهلكين في مجال الخيارات النباتية، في حين تشكل (Furahaa) سلسلة مطاعم عالية التصنيف تابعة للمجموعة ومتخصصة بالوجبات السريعة النباتية.

وفي تعليقه على الاستثمار الجديد الذي شاركت فيه كيه بي دبليو فينتشرز في جولة التمويل التمهيدية إلى جانب عدد من المستثمرين الآخرين، قال الأمير خالد: “إنه أول استثمار لنا في السوق الفرنسية، حيث أثارت رؤية آرثر في مجموعة (Furahaa) اهتمامي من حيث شمولية وتنوّع نموذج العمل لديهم، فضلاً عن منح المستهلكين وغيرهم من البائعين فرصة للحصول على خيارات نباتية متعددة، مما دفعني للاستثمار فيها فوراً”. وأضاف سموه: “تتمتع الشركة بنشاط توزيع قوي، كما لفت انتباهي سرعة وتنظيم العمل لديهم خلال فترة الجائحة، وهي مسألة من شأنها جذب اهتمام أي مستثمر في شركة مماثلة وذات محفظة متنوعة”.

اشتراك ViVeg من مجموعة فوراها منتجات

ومن جانبه، قال ديفيلرس: “سعت مجموعتنا ابتداءً للوصول إلى مستثمرين مهتمين بهذا المجال لضمان استقرار سلسلة بضائعنا، حيث كانت رغبتنا تتمثل في تلبية النقص الحاصل في توفير البضائع الغذائية من المنتجات النباتية، إذ أن بدائل البروتينات غير متوفرة بشكل كبير في السوق الفرنسية ضمن أسعار منافسة حتى هذه اللحظة”. وأضاف: “شكّل توفير المكونات عالية الجودة وبأسعار منافسة تحدياً كبيراً مما دفعنا في مجموعة (Furahaa) إلى تطوير سلسلة التوريد ومنصات التوزيع الخاصة بنا”.

وذكر ديفيلرس بأنه سيتم إضافة قوائم جديدة إلى ذراع الوجبات السريعة في المجموعة قريباً، وذلك في إطار سعي الشركة إلى تبني آخر تطورات علوم الغذاء ضمن قطاع الأطعمة النباتية.

هذا، ويوجد لدى المجموعة خطط للتوسع في فرنسا من خلال افتتاح منافذ بيع جديدة إضافة إلى خطط لمنح الامتيازات التجارية لعلامة (Furahaa) في الأسواق. وفي هذا السياق، قال ديفيلرس: “تخطط (Furahaa) لتكون أول سلسلة للمنتجات النباتية في فرنسا، حيث نهدف وبكل بساطة لفرض حضورنا ضمن قطاع الوجبات السريعة ولكن من خلال تقديم بدائل نباتية وشهية دون الحاجة إلى استنزاف مواردنا الطبيعية المحدودة”.

صورة لأحد منتجات فوراها في العاصمة باريس

جديرٌ بالذكر أن كيه بي دبليو كانت قد استثمرت في عدد من الشركات الناشطة في مجال تقنيات الغذاء بما في ذلك قطاعات البدائل النباتية وحلول استزراع الخلايا، حيث تنضم مجموعة (Furahaa) إلى المحفظة المتنامية من استثمارات كيه بي دبليو فينتشرز والتي تشمل (Rebellyous Foods) والمتخصصة بالدواجن النباتية مع أقسام خاصة بالشركات وقطاع المستهلكين، وشركة الوجبات السريعة الأمريكية (Veggie Grill)، و(Moku Foods) مزوّد منتجات اللحوم النباتية المعروف. وإلى جانب نشاطه في هذا القطاع الرائد، يشغل الأمير خالد منصب عضو في المجلس الاستشاري لمبادرة (Feed the Next Billion) والتي تستمر على مدى أربعة أعوام وتركز على تطوير بدائل مبتكرة للبروتينات الحيوانية، وتديرها شركة (XPRIZE) لتطوير وإدارة المسابقات العالمية التي تساهم في وضع حلول للتحديات الكبرى في عصرنا الحالي.

رائد الأعمال آرثر ديفيلرس مؤسس شركة فوراها

مواضيع ذات صلة: شركة بلو نالو تجمع 60 مليون دولار على شكل سندات قابلة للتحويل